مدونات و منتديات حرية لنا
زوارنا الكرام ..هرمنا ترحب بكم .. وتدعوكم لاستكمال الثورة الثقافية ..اضموا الينا ثورة وابداعا

مدونات و منتديات حرية لنا


 
الرئيسيةالبوابةالأحداثالمنشوراتالتسجيلدخول




عدد الزوار


شاطر | 
 

 الاستقراء العلمي عند فرنسيس بيكون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فيصل
ثـــــــــــــــائر قـــائد
ثـــــــــــــــائر  قـــائد
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 546
معدل التفوق : 1488
السٌّمعَة : 20
تاريخ التسجيل : 17/12/2011

05052017
مُساهمةالاستقراء العلمي عند فرنسيس بيكون

الاستقراء العلمي عند فرنسيس بيكون 

تمثل نظرية الاستقراء عند فرنسيس بيكون مرحلة هامة في تاريخ الفكر العلمي الحديث وقد بدأ بدراسة الحالات الحدية والتجارب الفاصلة كأساس للقوانين العلمية كما وجه عنايته الى الحالات الشاذة والغريبة التي تفيد من وجهة نظره اكثر من عشرات المقالات مثلا عملية انعكاس الضوء على المنشور تفيدنا فائدة عظيمة في دراسة الالوان ونستطيع ان نقول ان بيكون لا ينتمي الى اصحاب النظرية الالية في الكون ولا النظرية الديناميكية بقدر ما ينتمي الى انصار التقدم العلمي والتجديد في مناهجه ولذلك فكل ظاهرة طبيعية لها قيمتها في حد ذاتها بعض النظر عن المذاهب والنظريات العامة لقد رأي بيكون ان اهم وسيلة للكشف والاختراع هو الاستقراء الذي يقودنا من الوقائع الجزئية الى التعميمات العامة والمبدأ الذي تقوم عليه نظرية بيكون في الاستقراء هو انه لا يكفي للبرهنة على صحة التعميم ان يأتي مؤيدا بحالات كثيرة وعديدة اذ ان حالة واحدة معارضة تكفي لنقضه فالحالات السلبية التي تنقض هي عنده اهم في البحث العلمي من الحالات الايجابية المؤيدة ويعتقد بيكون انه في وسعنا ان نثبت بطريق غير مباشر من صحة قوانين الطبيعة التي يستحيل علينا ان نتثبت من صحتها بطريق مباشر وذلك بواسطة فعالية الحالات السلبية وهذا هو منهج الاستبعاد ويقصد بيكون بمنهج الاستبعاد معنيين 

المعنى الاول : ينبغي ان تستبعد القانون العام الذي توصلنا اليه وايدته ملاحظات سابقة حين تظهر لنا ملاحظة او حالة جزيئة تتنافر والقانون ونسميها خينئذ حالة سالبة مهما تعددت الحالات المؤيدة الموجبة 

المعنى الثاني يمكننا ان نؤيد القانون العام ونؤكد باثبات ان كل القوانين او النظريات المناقضة او المنافسة باطلة ويرتبط منهج الاستبعاد عند بيكون اتم ارتباط بنظريتين في معنى القانون العلمي 

1- القانون العلمي تفسير لملاحطتنا وتجاربنا وان التفسير هنا علي وكان بيكون يعتقد ان مبدأ العلية مبدأ كلي وكان يتخذه كمقدمة ولم يحاول مناقشته او البرهنة عليه وبالرغم من هجوم بيكون اللاذع على منطق ارسطو والميتافزيقيا التي اسسها الا انه قبل نظرية ارسطو في ان العلم الحق هو معرفة العلل كما يسلم بتقسيم ارسطو للعلل الى اربعة انواع العلل المادية العلل الصورية العلل الفاعلة والعلل الغائية وهذه الاخيرة لا يحتاجها العلم فالعلة الغائية لا تصح الا في الامور الانسانية اما العلل المادية والصورية والفاعلة فلا فائدة منها لانها متغيرة انها مجرد ادوات لنقل الصورة ويرى بيكون ان الغرض الاساسي من المعرفة الانسانية ومن بحث الانسان هو الكشف عن الصورة ولكن مالذي يعنيه بيكون بالصورة ؟ ان اقوال بكيون في الصورة غامضة ولا تكشف عن تحديد دقيق لمعناها يقول وليم نيل ان الصورة عند بيكون هي الطبيعة الطابعة او هي العلة الطابعة ولكن يبدو ان احد المعاني التي يقصدها هو ان الصورة عنده تعني الطبيعة الخفية او ما يمكن ان نسميه بالماهية فالقانون العلمي بهذا المعنى تفسير علي لظاهرة ما او عدد من الظواهر ويكشف عن صورة تلك الظواهر وهذا ينقلنا الى نظرية بيكون الثانية في معنى القانون 

2- منهج الاستبعاد مرتبط عند بيكون بمبدأ الحتمية الكلية في العالم الطبيعي كما هو مرتبط بمبدأ العلية الكلية والحتمية الكلية هي القول بأن كل حادثة قي الطبيعة تحددها حادثة او سلسلة من الحوادث سابقة عليها بحيث نقول ما كان ينبغي ان تحدث حادثة لو ان تلك السلسلة السابقة عليها لم تحدث ولعل الاعتقاد بالحتمية هو الذي وجه بيكون نحو منهج الاستبعاد لان العالم الحتمي تسيره قوانين ثابتة والعالم الحتمي لا توجد فيه حوادث تعصي تلك القوانين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

الاستقراء العلمي عند فرنسيس بيكون :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

الاستقراء العلمي عند فرنسيس بيكون

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدونات و منتديات حرية لنا :: الحــــــــــــــــــداثـــة-
انتقل الى: