مدونـــــــــــــــات ومنتديـــــــــــــات حرية لنا

زوارنا الكرام ..هرمنا ترحب بكم .. وتدعوكم لاستكمال الثورة الثقافية ..اضموا الينا ثورة وابداعا
مدونـــــــــــــــات ومنتديـــــــــــــات حرية لنا

المواضيع الأخيرة

» نقد المقدس أم الدعوة لفرقة دينية جديدة؟ الأربعاء 6 أيار (مايو) 2015 تقييم المقال : 1 2 3 4 5 بقلم: نزبه الكوثراني
الإثنين أغسطس 17, 2015 11:06 pm من طرف هرمنا

» الخوف حامي العرش - يوسف الفتوحي
الخميس أغسطس 13, 2015 9:49 pm من طرف ساحة الحرية

» طروحات حول المواطنة. - الطراف عبد الوهاب
الخميس أغسطس 13, 2015 9:46 pm من طرف ساحة الحرية

» سيميولوجيا اضطرابات اللغة عند الطفل – ترجمة الدكتور عبد القادر محمدي
الخميس أغسطس 13, 2015 9:44 pm من طرف ساحة الحرية

» في سياق البحث عن المشروعية بالمغرب ـ غسان الكشوري
الخميس أغسطس 13, 2015 9:43 pm من طرف ساحة الحرية

» ثقافة الإلهاء ـ هادي معزوز
الخميس أغسطس 13, 2015 9:41 pm من طرف ساحة الحرية

» المخزن والصحافة : طقوس الإضطهاد ـ طويل حسن
الخميس أغسطس 13, 2015 9:39 pm من طرف ساحة الحرية

» على استبداد الحكام والقضاة الأحد 26 نيسان (أبريل) 2015 تقييم المقال : 1 2 3 4 5 بقلم: محفوظ أبي يعلا
الخميس أغسطس 13, 2015 9:34 pm من طرف ساحة الحرية

» بين أوروبا و“الإسلام العدمي”! الأربعاء 29 نيسان (أبريل) 2015 تقييم المقال : 1 2 3 4 5 بقلم: مرزوق الحلبي
الخميس أغسطس 13, 2015 9:32 pm من طرف ساحة الحرية

“مسألة صهيون” مثالا لـ“دول الفنتازيا” بقلم: صبحي حديدي

الخميس ديسمبر 19, 2013 1:07 am من طرف حسين



البريطانية جاكلين روز ناقدة أدبية ذكية، وأكاديمية لامعة (أكسفورد ثم جامعة لندن حالياً)، تشتغل منذ عقود على الأسس النفسية للخطابات النسوية وما بعد الاستعمارية، في الرواية والشعر. …

في العلمانية والعلمانية السورية بقلم: وائل السواح

الجمعة ديسمبر 20, 2013 12:24 pm من طرف متاحة


يجد مفهوم “العلمانية” في سورية نفسه شيئا فشيئا مثل ابن الزنا الذي لا يريد أحد أن يتبناه. وقد راحت فئة تتوسع أكثر فأكثر من نخبة المثقفين السوريين تتبرأ من هذا المفهوم أو تعيد تفسيره …

لماذا لا يوجد إله للضحك ؟

السبت ديسمبر 14, 2013 11:48 pm من طرف فيصل

مرحبا بالجميع
من خلال قراءاتى فى التراث الأسطورى لأغلب شعوب العالم ، أكتشفت ملاحظة أجدها دالة بمعانى عديدة ، وهى عدم وجود إله للضحك فى كل الثقافات ، رغم وجود إله ، أو أكثر لكل المشاعر والأنشطة الإنسانية : الحب ، الجنس ، …

العين المضطهدة: الخروج من ثقافة غضّ البصر بقلم: مختار الخلفاوي

الخميس ديسمبر 19, 2013 12:31 am من طرف ساحة الحرية


ما كان في حُسبان العربيّ أنْ يصطنع لنفسه صورة، ولم يكن يخطر بباله أنْ تكون له صورة تعكس هويّته. ورغم أنّ أدب الأخبار قد احتفظ لنا عبر الأجيال المتعاقبة ببورتريهات غنيّة بالتفاصيل عن …

في الخوف من الكلمة.بقلم: سلوى

الجمعة ديسمبر 20, 2013 12:03 am من طرف باسم



أُوثق ذات مرّة “الرّفاق” طالبا إلى شجرة في ساحة الكلية، وأشبعوه ضربا وشتما. سألت عن الجريمة التي اقترفها، فقيل لي إنه ينتمي إلى الحزب الشيوعي، عميل السّوفيات المحرّفين للحقيقة …

استيقظ البحـر من غفـــــــــــــــوته بقلم لعليليس

السبت ديسمبر 21, 2013 11:22 pm من طرف باسل


استيقظ البحــــــــــر من غفوتــــــــــه ..؟!!

حصريا لمدونات الصدح بقلم الشاعر لعليليس


رفعت الستائر!

استيقظ البحر من غفوته،

تسربلت خيوط الشمس

أغنية على وتر الوطن !

استعاد الوهج …


كتاب “الوجه الخفي للبترول”: النفط السعودي إلى نضوب؟

الأحد يناير 26, 2014 11:28 am من طرف فؤاد




 إريك لوران هو أحد الصحفيين الفرنسيين المخضرمين المختصين بالشؤون العربية منذ أكثر من أربعين سنة. وقد ألف العديد من الكتب عن المشرق والمغرب، والصراع العربي-الإسرائيلي، وقضايا أخرى …
[/img(80px,129px):f963]

عولمة التعذيب وخفايا سجون الديمقراطية الأميركية

الأحد يناير 26, 2014 11:21 am من طرف فؤاد




عرف التعذيب عبر العصور، لكنّ الولايات المتحدة الأميركية التي تزعم الدفاع عن حقوق الإنسان في العالم وتدعي نشر رسالة الديمقراطية والحرية من خلال تقريرها السنوي عن حقوق الإنسان تقوم …[/img(146px,199px):0732]

إشكاليات الديمقراطية كما يراها جورج طرابيشي

الأحد يناير 26, 2014 11:12 am من طرف فؤاد




في كتابه “هرطقات: عن الديموقراطية والعلمانية والحداثة والممانعة العربية”، الصادر عن رابطة العقلانيين العرب ودار الساقي، يضع جورج طرابيشي عددا من القضايا الفكرية التي اتخذت ما …
[/img(160px,224px):92d2]

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

التوازنات الطبيعية

شاطر

صافيناز
ثـــــــــــــــائر متردد
ثـــــــــــــــائر متردد

الجنس: انثى
عدد المساهمات: 11
معدل التفوق: 31
السٌّمعَة: 20
تاريخ التسجيل: 12/03/2012

التوازنات الطبيعية

مُساهمة من طرف صافيناز في الأحد مايو 06, 2012 12:03 am



مقدمة:



تخضع
الطبيعة لقوانين و علاقات جد معقدة تؤدي الى وجود اتزان بين جميع مكوناتها
البيئية, حيث ترتبط هذه المكونات بعضها ببعض في تناسق دقيق و تؤدي كل
واحدة دورها على أكمل وجه مشكلة بذلك توازنا طبيعيا, هذه التوازنات قابلة
للاختفاء عند أدنى تغغير أو تدخل غير معقلن. الكثير من هذه التدخلات يحدثها
الانسان عن طريق تأثيره السلبي على الطبيعة محدثا بذلك خللا بالتوازنات
الطبيعية.


فما مظاهر الاخلال بالتوازنات الطبيعية؟ وما الأخطار الناجمة عن هذه المظاهر؟ وكيف يمكن للانسان أن يحافظ على هذه التوازنات؟



1. مظاهر الاخلال بالتوازنات الطبيعية و الأخطار الناجمة عنها:



يعتبر التلوث بمختلف أشكاله من بين العوامل الرئيسية المسؤولة عن الاخلال بالتوازنات الطبعية.

و يمثل كل من الماء والهواء والتربة الأوساط التي تتأثر مباشرة بالعناصر الملوثة.

ما هي هذه العناصر الملوثة و ما تأثيرها على الحميلات البيئية؟



1.1. تلوث الهواء و عوقبه:



تختلف
ملوتاث الهواء من حيث طبيعتها و مصدرها و درجة خطورتها خاصة على التوازنات
الطبيعية, حيث ينتج عن أنشطة الانسان الفلاحية و الصناعية واحتراق الطاقات
الأحفورية و النفايات المنزلية:





  • ارتفاع نسبة الغازات الدفيئة المتسببة في الرفع من ظاهرة الاحتباس
    الحراري و بالتالي الرفع من درجة الحرارة المتوسطة للأرض, الشيء الذي ينجم
    عنه ارتفاع مستوى البحر نتيجة ذوبان الثلوج, و تغيرات مناخية ملموسة في
    مناطق متعددة.





  • ارتفاع نسبة الغازات المتسببة في انخفاض سمك طبقة الأوزون,مما يؤدي الى
    تسرب كميات كبيرة من الأشعة فوق البنفسجية التي تحدث أضرارا بالكائنات
    الحية و الانسان.







  • ارتفاع نسبة الأكاسيد المختلفة(ثنائي أوكسيد الكربون, ثنائي أوكسيد
    الكبريت و مختلف أكاسيد الآزوت) التي تنجم عنها الأمطار الحمضية المتسببة
    في اتلاف الغابات و موت عدد كبير من الكائنات الحية التي تعيش خاصة في
    البحيرات و المياه الجارية نتيجة ارتفاع حمضية الماء).




2.1. تلوث الماء و التربة و عواقبه:



يتم
تلوث المياه و التربة بتسرب البترول من ناقلات النفط و افراغ النفايات
السائلة في الأوساط المائية و الاستعمال المفرط للمبيدات و الأسمدة في
المجال الفلاحي. ينتج عن ذلك اخلال بتوازنات الحميلات البيئية و موت عدد
كبير من الكائنات الحيوانية و النباتية.




2. أخطار الاستغلال غير المعقلن للموارد الطبيعية :



من
أجل تلبية حاجياته, يلجأ الانسان الى استغلال الموارد الطبيعية باستعمال
وسائل متنوعة و متعددة. غالبا ما يتم هذا الاستغلال بشكل غير عقلاني مما
يؤدي الى الاخلال بتوازن الأنظمة البيئية.


ما هي مظاهر الاستغلال غير المعقلن للموارد الطبيعية و فيما يتجلى الاخلال الناتج عن هذا الاستغلال المفرط؟



2.1. عواقب الاستغلال المفرط للغابات:


  • وظائف الغابة:


- انتاج كميات مهمة من خشب التدفئة و الحرف و الصناعات............

- مكان للعمل بالنسبة للسكان المرتبطة حياتهم اليومية بالغابة.

- ايواء الحيوانات و تشكيلها مكانا لعيشهم.

اضافة
لهذا تعتبر الغابة الحل الأمثل و الطبيعي لمقاومة عوامل التصحر و الحفاظ
على التنوع البيولوجي و تحسين الظروف المناخية من خلال مقاومة التلوث
الهوائي, اضافة الى دورها الأساسي في حماية التربة من الانجراف .....





  • عواقب الافراط في استغلال الغابة:


ينتج
عن الاستغلال المفرط للغابة(قطع الأشجار و الرعي الجائر و القنص) الى
الاخلال بوظائف الغابة و بتوازنها, مما يؤدي الى اختفاء مجموعة من النباتات
و الحيوانات و هجرة الطيور........





  • عواقب الاستغلال العشوائي للتروات البحرية:


يؤدي
الصيد المفرط للأسماك و اقتلاع الطحالب الى اختفاء تدريجي لأنواع من هذه
الحيوانات و الطحالب ينجم عنه اخلال بالتوازنات داخل الحميلات المائية.




3. بعض الاجراءات التبعة للحفاظ على توازن الحميلات البيئية:



بالاعتماد على معلوماتك, اقترح بعض الاجراءات للحفاظ على توازن الحميلات البيئية.

من بين التقنيات و الاجراءات ندكر:




  • استعمال الطاقات المتجددة غير الملوثة كالطاقة الشمسية و الطاقة المائية و الطاقة الناتجة عن تخمر الكتلة الحية.
  • انشاء محطات لمعالجة المياه المستعملة قبل طرحها في مختلف الأوساط البيئية.
  • اعتماد تقنيات المكافحة اليولوجية في الميدان
    الفلاحي(تربية الدعسوقة ونشرها في الحقول قصد القضاء على حشرة القرمزة التي
    تلحق أضرارا بالغة بأشجار البرتقال) و في معالجة المياه ( ادخال سمكة
    الشبوط الصيني ذي اللون الفضي في السدود مثلا للرفع من جودة المياه حيث
    يستهلك هذا النوع من السمك كميات كبيرة من الطحالب المجهرية المسببة لظاهرة
    التخاصب)
  • انشاء محميات بيئية تسمح بحماية بعض الكائنات الحية المهددة بالانقراض و الحفاظ على التنوع البيولوجي.
  • تنمية الثقافة البيئية عند الناشئة.




خاتمة:

تمكن
الانسان من استغلال جمبع بقاع المعمور, مستعملا وسائل متنوعة و متعددة
لخلق ظروف ملائمة لعيشه ولو على حساب الكائنات الأخرى. و هكذا تمكن الانسان
باستغلاله المفرط للتروات الطبيعية على المستوى المحلي و الجهوي, و اذا لم
تؤخد التدابير اللازمة, سوف يتضخم هذا التدهور على المستوى القطري و كذا
على مستوى المحيط الاحيائ

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 01, 2015 4:04 pm